News

لا يقتصر التحول الرقمي على التكنولوجيا وحدها، بل يمتد إلى المهارات أيضًا

انتق أي اتجاه ذاع صيته خلال السنوات الأخيرة وستجد أن الوباء تحول إلى فرصة جيدة أدت إلى تسارع وتيرته. فبدءًا بالتسوق عبر الإنترنت ومرورًا بعمليات البث عبر الفيديو، وانتهاءً بالعمل والتعلم عن بُعد، أطلق كوفيد-19 ما يسميه الكثيرون التسارع العظيم.

وبالطبع، فهذا الأمر صحيح بالنسبة للتحول الرقمي، الذي يدعم العديد من الاتجاهات المذكورة أعلاه. وينطبق هذا أيضًا على الحركة الدورية الطويلة بعيدًا عن المؤسسات التي تستعين بمصادر خارجية سدًا لوظائف تكنولوجيا المعلومات الشاغرة لديها.

أصبح الآن احتياج المؤسسات لتكرار عروضها الرقمية للبقاء في صدارة مجال اختصاصها في سرعة متزايدة بشكل يتجاوز ما يمكن أن يقدمه نموذج تكنولوجيا المعلومات التقليدي الذي يعمل كمصدر خارجي.

عندما تطرأ فرص أو احتياجات تتطلب الإنجاز في غضون أيام، أو حتى ساعات، فإن إشراك أي بائع متوافر دائمًا لإنجاز العمل لا يفي بالغرض. ومع تسليم المزيد والمزيد من الوظائف “كخدمة”، يتواصل نمو التحسين المتوقع للخدمات وتحديثها في الوقت الفعلي بسرعة.

منذ فترة طويلة، كان ما يدور في أذهاننا أن التكنولوجيا لا تمثل إلا جزءًا واحدًا من التحول الرقمي الناجح. فوجود فريق يتمتع بالمهارات والقدرات المناسبة أمر مفيد أيضًا. وعلى نحو متزايد، نرى مدى رغبة المؤسسات في بناء تلك المهارات داخليًا لاستخدام تلك التكنولوجيا في إمكاناتها.

هذا يعني أنه مع استمرار المؤسسات في التحول الرقمي، يجب أن تبحث عن شركاء تتجاوز أدوارهم مجرد تنفيذ الحلول التقنية – إنها تبحث عن شركاء يمكنهم أيضًا تقديم التدريب والمعرفة التي تحتاج إليها.

الحاجة للسرعة

قدم الوباء أمثلة لا حصر لها على قوة هذا النهج.

فعلى سبيل المثال، أدت ضرورة الاستجابة السريعة للاحتياجات المتغيرة إلى التطوير والنمو المتواصل لتطبيق Service NSW، وهو البوابة الحكومية الرئيسية للولايات الأسترالية الأكثر اكتظاظًا بالسكان.

يستخدم التطبيق أكثر من ثلاثة أرباع سكان الولاية. إنه يدعم جهود الحكومة لتعقب جهات الاتصال ذات المستوى العالمي ويمنح المستخدمين طريقة سريعة ومبسطة لتسجيل الوصول إلى المواقع التي يزورونها.

يُظهر الترحيب الذي لاقاه فريق Service NSW لقاء الوظائف الخالية من الاحتكاك التي يدعمها التطبيق قيمة امتلاك المهارات المناسبة داخل المنزل.

في أوقات ما قبل الوباء، عمل فريق Tanzu Labs التابع لشركة VMware مع إدارة خدمة العملاء في نيو ساوث ويلز لتطوير تطبيق Service NSW، ليس لتسجيل الوصول إلى أماكن العمل فحسب بل للعمل كرخصة قيادة رقمية. فبإبرام الشراكة مع مديري المنتجات والمهندسين والمصممين، قمنا بتطوير نظام كان فريقهم واثقًا من استخدامه.

ومفاد هذا أنه عند ظهور الحاجة إلى حل رقمي لتسجيل الوصول إلى أماكن العمل، تمكن Service NSW من توسيع وظائف التطبيق الحالي بسرعة وفاعلية.

تتيح هذه الإمكانية لفريق Service NSW دمج ملاحظات المستخدمين بسرعة لتحسين تجربة التطبيق. يمكن طرح ميزات مثل حفظ تفاصيل المُعالين، وتذكير المستخدمين بتسجيل الخروج من المكان، وحتى تقديم أحدث نصائح حول كوفيد بعد أيام فقط من تحديد الحاجة.

فببساطة، لا يمكن تنفيذ هذا النوع من الاستجابة والتكرار السريع من خلال نموذج تكنولوجيا المعلومات التقليدي.

بناء مهارات جديدة

بينما يمكن للمؤسسات من خلال امتلاك إمكانات التطوير المناسبة داخليًا التحرك بشكل أسرع، إلا أن ذلك يمكن أن يساعدها أيضًا على التحرك في اتجاهات جديدة كليًا.

بالنسبة لمجموعة Hyundai Motor Group، تتشكل ملامح المستقبل لتلك السيارات في قدرتها على الاتصال. وبالفعل، هناك 4 ملايين سيارة Hyundai متصلة بالسحابة. وبحلول العام المقبل، سيصل العدد إلى 10 ملايين. تقود شركة Hyundai AutoEver المختصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من Hyundai هذا التحول وتستثمر بكثافة في القدرات الداخلية مثل DevSecOps والخدمات المصغرة بالإضافة إلى قدرات مهندسي البرمجيات لديها.

من خلال إقران مهندسي Hyundai بمهندسي Tanzu Labs لدينا، تمكّن الفريق من التعرف على تقنية السحابة الأصلية في وقت قصير والاستفادة من ممارسات التطوير القائمة على الاختبار لتقديم تعليمات برمجية عالية الجودة إلى السوق دون التضحية بأي مهلة تتعلق بالوقت ما بين الطلب حتى الاستلام – كل ذلك مع تعزيز خبرة المطورين ومهاراتهم.

كان لهذا المزيج من النظام الأساسي الجديد وبنية التطبيقات، بالإضافة إلى المهارات اللازمة لاستخدامها بالكامل، تأثيرات تحويلية على تحديث تطبيقات Hyundai AutoEver.

قللنا وقت التسليم، الذي كان يستغرق في الماضي أكثر من 14 يومًا، إلى أقل من ثلاثة أيام من خلال بناء العملية الآلية التي تتيح نشر التطوير بمخاطر منخفضة.

 

جونغ سيك سوه، الرئيس التنفيذي لشركة Hyundai AutoEver

أوضح جونغ سيك سوه، الرئيس التنفيذي لشركة Hyundai AutoEver، في حديثه في SpringOne قائلاً: “قللنا وقت التسليم، الذي كان يستغرق في الماضي أكثر من 14 يومًا، إلى أقل من ثلاثة أيام من خلال بناء العملية الآلية التي تتيح نشر التطوير بمخاطر منخفضة”. بشكل عام، قال، جعلت Hyundai AutoEver سرعتها في التسويق أسرع بثماني مرات.

دفع الأمر للتحقق

مع زيادة سرعة الابتكار، يزداد تعقيد العمليات اللازمة لتحقيق هذا الابتكار. ونتيجة لذلك، فضمان دمج المهارات الجديدة داخل مؤسستك جنبًا إلى جنب مع التكنولوجيا الجديدة ليس بالأمر الهين.

ومن بين الأساليب اللازمة لذلك توظيف مطورين ومهندسين يتمتعون بالخبرات المناسبة، ولكن يزداد هذا المسار صعوبة في ظل تضخم القصور الحالي في المهارات في العديد من الدول بسبب القيود المفروضة على هجرة العقول المفعمة بالمهارات.

ومن بين الطرق الأخرى ضمان قيام شركائك التقنيين بنقل معرفتهم ذات الصلة إلى فِرق تكنولوجيا المعلومات الداخلية. وأقوى طريقة لتحقيق ذلك هي الوقت والقرب المكاني والالتزام بنقل المعرفة.

حتى وقت اندلاع الوباء، كان نهج VMware لتحقيق ذلك يتمثل في تمكين مطورينا من عقد لقاءات مع فِرق تكنولوجيا المعلومات لعملائنا طوال أسابيع أو شهور، وأن يقوموا معًا بإنشاء التعليمات البرمجية ومراجعتها جنبًا إلى جنب.

تسمح “البرمجة الزوجية” لفِرق العملاء بالحصول على خبرة متعمقة في تنفيذ التكنولوجيا التي نوفرها. لا يمكن تكرار العمق المعرفي الناشئ عن تلك البرمجة من خلال الدورات التدريبية أو الندوات. لا يمكن للثقة التي تنشئها تلك البرمجة تجربة أشياء جديدة وتفجير طاقات الابتكار التي تسعى إليها العديد من المؤسسات.

كما هو الحال مع العديد من الأشياء، وجب علينا بحكم الوباء التحول من نموذج الاجتماعات وجهًا لوجه إلى تبني أسلوب التفاعل عن بُعد. لكن فتح هذا التغيير أيضًا لنا الباب أمام إمكانيات جديدة لنتمكن جميعًا من مشاركة المعرفة عن طريق إزالة المسافة التي تمثل عائقًا أمام جمع المطورين معًا.

ولكن للحصول على أفضل النتائج، لا ينبغي أن يكون هذا مجرد مسعى يستند إلى تكنولوجيا المعلومات. حيث شهدنا أن أكبر المؤسسات نجاحًا تلك التي تتبنى نهجًا حكيمًا لجلب خبراء متخصصين من جانب الأعمال إلى العملية.

في الوقت الحالي، لا تجد العديد من الشركات غضاضة في التعامل مع مهندسي البرمجيات الذين يعملون وفقًا لمنهجية “مرنة”. لكن أكبر تحد هو تشغيل بقية الأعمال بهذه الطريقة حيث تتطلب عملية أكثر مواجهة. تكمن انطلاقة التحول الحقيقي من تمكين العمليات التجارية ونماذج التشغيل من الاستجابة بالسرعة التي تسمح بها التكنولوجيا. وبعد كل ذلك، فأفضل الأدوات في العالم لا تساوي الكثير إذا لم يتم استخدامها.

 

Related Articles

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published.