سيستمر العمل الموزع، ولكن ماذا يعني ذلك لك؟

Posted on 24/11/2020 by osanders

شهد مكان العمل هذا العام تحولاً جذريًا، وليس بالضرورة أن يكون ذلك بمحض الاختيار. تصدرت التغييرات الحادثة في نماذج العمل، التي نُوقشت على مدار عقود في العديد من البلدان، قمة جداول الأعمال. اتخذت بعض المؤسسات، مثل باركليس منعطفًا جذريًا حول أشكال بنى العمل بعد الإحجام الأولي عن تبني العمل الموزع، بينما أجرت شركات أخرى، مثل Capital One وSpotify تغييرات دائمة مع المكاتب الافتراضية.

العديد من المؤسسات وقوى العمل الآن في مفترق الطرق فيما يتعلق بالشكل الذي ستكون عليه ممارسات العمل الخاصة بهم في المستقبل. مع انتشار نموذج العمل الموزع في كل مكان، مما جعله أقوى بشكل متزايد، هل يهم أين تعمل الآن؟ من مقر العمل أو مكتب القمر الصناعي أو المنزل أو مقهى الإنترنت أو مزيج من كل ذلك. إذا كانت مستويات الإنتاج مرتفعة وكان الموظفون منخرطين بالعمل، فما الذي يعيق الأعمال؟

كشف بحثنا الجديد مع فانسون بورن أن 41% من الموظفين في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (EMEA) يعترفون الآن بالعمل الموزع كشرط أساسي وليس ميزة*. ولكن على الرغم من الدعوة إلى اتباع نهج أكثر مرونة للعمل على دمج نماذج العمل بدلاً من اعتبارها ميزة إضافية، ما زلنا نرى الأفراد الذين يشغلون مناصب إدارية تسعى جاهدة للتكيف. على سبيل المثال، عندما لا يتم قياس الإنتاجية من خلال إدارة “الموظفين من مكان العمل”، في EMEA، ما زال يشعر 41% من المديرين بالقلق بشأن عدم تركيز فريقهم على المهام عند العمل عن بُعد ويشعر أكثر من النصف (59%) بالضغط عليهم للعمل على الإنترنت خارج مواعيد العمل اليومية.

ومن الواضح أنه لم يعد هناك نهج واحد يناسب الجميع في العمل. ما قد يناسب المدير الكبير في بلد قد لا يناسب خريجًا جديدًا في بلد آخر. باستخدام الرؤى الناتجة من بحثنا، دخلنا في عوالم أنواع الأعمال المختلفة لإظهار مدى تأثير طريقة العمل الجديدة على الأفراد في مختلف الصناعات ومراحل حياتهم المهنية والنوع والجيل بشكل مختلف:

حديث التخرج يعمل في شركة مالية، يبلغ 22 عامًا، ذكر

بول خريج حديث يعمل في منصب جديد في شركة مالية في فرانكفورت. وعلى الرغم من معاناته في البداية للتواصل مع بعض زملائه افتراضيًا، إلا أنّ هناك أجواءً إيجابية في الشركة الجديدة ومعنويات الموظفين مرتفعة. وكأحد أفراد الجيل الذي يلي جيل الألفية (Gen Z)، نشأ بول في العالم الرقمي الأول، لذلك لا يشعر أن أسلوب العمل هذا سيعيق مسيرته المهنية. في جيله:

  • 61% منهم يشعرون بمزيد من القدرة على التحدث في اجتماعات الفيديو
  • 62% منهم يشعرون بمزيد من التقدير من قبل مديريهم
  • ولكن ما زال يشعر 61% منهم بمزيد من الضغط لبقائهم يعملون على الإنترنت خارج ساعات العمل اليومية
  • 34% منهم يشعرون بزيادة إنتاجيتهم منذ العمل عن بُعد
  • 30% منهم يقولون بزيادة التعاون بين الفرق
طبيب عام، تبلغ 45 عامًا، أنثى

لقد قللت كيت، طبيب عام في ليون منذ مارس، بشكل كبير من استشارات المرضى بالحضور الشخصي. يعني التحول الرقمي في مجال الرعاية الصحية أنه بإمكان كيت رؤية المزيد من المرضى أكثر من أي وقت مضى عبر مؤتمر الفيديو في الأوقات التي تناسبها، مما يحقق لها توازنًا أفضل بين الحياة والعمل. يواجه المديرون، في مجال الرعاية الصحية خصوصًا، ما يلي:

  • 71% منهم يقولون بتحسن مستويات التوتر لديهم
  • 67% منهم يشعرون بمزيد من التقدير من زملائهم
  • 40% منهم يشعرون أنهم أصبحوا أكثر إنتاجية منذ بدء العمل عن بُعد
  • 89% منهم يعتقدون بزيادة وتيرة الاستشارات عن بُعد والفحوصات الروتينية
  • 84% منهم يعتقدون أن الانتقال إلى الخدمات الصحية عن بُعد ستوفر فرصًا على المدى الطويل
أب يعمل من المنزل في مجال التوظيف ويبلغ 35 عامًا، ذكر
Father multi-tasking with young son (2 yrs) at kitchen table

لويس هو مدير التوظيف، يعمل من المنزل، يعيش خارج مدينة لندن مع عائلته ويعمل بدوام كامل من المنزل منذ شهر مارس. دون انتقال لويس إلى المدينة كل يوم، والذي يستغرق وقتًا طويلاً، أصبح لديه الكثير من الوقت ليقضيه مع أطفاله وشهد أيضًا زيادة في الإنتاجية. يشعر موظفون ذكور آخرون بنفس الأمر في الشهور الأخيرة:

  • 80% منهم يقولون بتحسن التوازن بين العمل والحياة
  • 70% منهم يقولون بتحسن مستويات التوتر
  • 42% منهم يشعرون بالقلق حيال عدم تركيز الفريق على المهام أثناء العمل عن بُعد
  • 73% منهم يعتقدون أن الإبداع ينتج من أماكن كثيرة غير المؤسسة
  • 68% منهم يقولون بسهولة توظيف أفضل المواهب
مدير تكنولوجيا المعلومات، تبلغ من العمر 57 عامًا، أنثى

كاثرين هي متخذة القرارات في قسم تكنولوجيا المعلومات وتعمل في وكالة حكومية في كوبنهاجن. بفضل المهارات الرقمية القوية، أصبح التحول إلى العمل الموزع أمرًا طبيعيًا لها، ولكنها استثمرت الكثير من الوقت في ضمان حصول زملائها على التكنولوجيا والمهارات المناسبة لاستخدامها لمواصلة العمل عن بُعد. لقد مرَّ متخذو القرارات في مجال تكنولوجيا المعلومات الآخرون في منطقة EMEA بتجربة مماثلة:

  • 66% منهم يقولون إن المؤسسة تدرك ميزة العمل عن بُعد ويقولون إنها لن تعود إلى طريقة العمل التي عملوا بها من قبل
  • 35% فقط منهم يعتقدون أن قسم تكنولوجيا المعلومات لديهم غير مجهز لإدارة قوى العمل عن بُعد
  • 26% منهم يشعرون بأن ثقافة مجلس الإدارة لا تشجع على العمل عن بُعد
  • 68% منهم يشعرون بأنهم أكثر قدرة على التعبير عن آرائهم للقيادة
  • 45% منهم يشعرون بالقلق حيال عدم تركيز الفريق على المهام أثناء العمل عن بُعد

أصبحت “المؤسسات في كل مكان”

أجبر التحول الجذري الحادث في مكان العمل الشركات على التطلع لتصبح “مؤسسات بأي مكان.” تظهر هذه السيناريوهات الافتراضية للموظفين الشعور الحقيقي بأن الموظفين لا يرغبون في العودة إلى بنى العمل القديمة وبدلاً من ذلك يقدرون المرونة المكتشفة حديثًا المعروضة.

ستحتاج الشركات المتطلعة للمستقبل إلى تلبية طلبات الموظفين على العمل المُفرّق ليكون شرطًا أساسيًا بدلاً من أن يكون ميزة. يحتاج القادة الآن إلى ترسيخ ثقافة الثقة الكاملة بإنتاجية الموظفين ومخرجاتهم لتهيئة بيئة عمل لا تعتمد على إدارة “الموظفين من مكان العمل” وسيشهدون ازدهار الموظفين في عالم العمل الجديد.

قراءة المزيد عن تقرير البحث الأخير “العصر الجديد للعمل عن بُعد”.

vmw-infographic-remote-working-emea-106

* يستند تقرير “العصر الجديد للعمل عن بُعد: الاتجاهات في قوى العمل الموزعة” على استطلاع، برعاية شركة VMware، شمل 2850 مشاركًا من منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (EMEA) (950 من صانعي القرار في مجال الموارد البشرية، و950 من صانعي القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات، و950 من صانعي القرار في مجال الأعمال) في 12 بلدًا – المملكة المتحدة (600)، وفرنسا (450)، وألمانيا (450)، وإيطاليا (150)، وهولندا (150)، وروسيا (150)، وبولندا (150)، والنرويج (150)، والسويد (150)، وإسبانيا (150)، والإمارات العربية المتحدة (150) والسعودية (150). أجرى فانسون بورن الاستطلاع في يونيو ويوليو 2020.


Category: News

Tags: , ,

Related Articles

Posted on 12/07/2020 by osanders

من الاستثناء إلى القاعدة: تمكين القوى العاملة من مواصلة العمل عن بُعد وبسرعة وأمان

لم يعد “العمل كالمعتاد” خيارًا. نظرًا لانتشار جائحة فيروس كوفيد-19 بقوة في جميع أنحاء العالم، فإننا نحاول جميعًا التأقلم والتكيف مع ما يعتبر وضعًا آخذًا في التطور. أصبح إغلاق المدارس وأماكن العمل والعزلة الذاتية الوضع المفضل، إن لم يتطلب الأمر ذلك، فإن استمرار الأعمال يمثل تحديًا، ولكنه ضروري للغاية للتزود بالقوة خلال الجائحة. نحن بحاجة […]

Posted on 13/09/2020 by osanders

The Must-See Sessions at this Year’s Event

Attention VMworld attendees! As you know, the most highly anticipated event in tech is streaming live online this year; it’s never been easier to attend. Whether you’ll be joining us from your office, your home workspace, or your living-room sofa, you will have unrivalled access to a vast array of sessions, across several dedicated tracks. […]

Posted on 26/03/2020 by osanders

استمرارية الأعمال خلال الأحداث غير المتوقعة: هل مؤسستك مستعدة لذلك؟  

نعلم جميعًا أن الحياة لا يمكن التنبؤ بها. الأحداث غير المخطط لها مثل الكوارث الطبيعية وظروف الطقس القاسية والمرض وقيود السفر تجعل من المستحيل تقريبًا مواصلة “العمل كالمعتاد”. هل مؤسستك مستعدة لسيناريو لا تكون فيه الطرق التقليدية للعمل ملائمة لفترة طويلة من الوقت؟ هل ستحتاج إلى إجراء مفاضلات بين الأمن واستمرارية الأعمال؟ إذا كنت تفكر حقًا في […]

Comments

No comments yet

Add a comment

Your email address will not be published.

This site uses cookies to improve the user experience. By using this site you agree to the privacy policy