ست خطوات يمكن للمديرين التنفيذيين لتقنية المعلومات اتخاذها للتغلب على انفجار التطبيقات الذي يحول أعمالهم

Posted on 06/07/2020 by osanders
DISCLAIMER: this article is older than one year and may not be up to date with recent events or newly available information.

تتواجد المؤسسات في خضم انفجار التطبيقات – وتُعرف بسرعتها على توفير التطبيقات والخدمات الحديثة التي تميز أعمالها وتعزز تجربة المستخدم. في الواقع، من المتوقع أن يكون عدد التطبيقات التي تم إنشاؤها في السنوات الخمس المنتهية في 2023 أكبر من عدد التطبيقات التي تم إنشاؤها في العقود الأربعة السابقة.

للتعامل مع كل هذا، تسعى الشركات بحثًا عن إستراتيجيات سحابية تدعم التطبيقات التي تحتاج إليها لتحويل قدراتها التشغيلية وبلوغ الأهداف الإستراتيجية. لاستكشاف كيف يبدو هذا في الواقع بالنسبة للشركات، أجرينا بحثًا عالميًا حول تحديث التطبيقات والاتجاهات السحابية،، ووجدنا أن المؤسسات اليوم لديها مزيج من الأنظمة الأساسية العامة والخاصة والمختلطة والمحلية:

  • يشارك ستون في المائة بفعالية في الترحيل إلى السحابة العام، مع 45% قطعوا ما يزيد على منتصف الطريق نحو تحقيق هدف الترحيل الخاص بهم
  • لا يزال النشر المحلي يرتكز على السحابة المختلطة، مع بقاء 49٪ من التطبيقات مُستضافة في مركز البيانات خلال ثلاث سنوات.
  • ستظل معظم المؤسسات تفضل السحابة المختلطة، لأنها لا تريد الاختيار بين أمرين

علاوة على ذلك، لمواكبة وتيرة الأعمال الحالية – التي تتطلب طرقًا جديدة لإنشاء جملة ممتلكات التطبيقات وإدارتها وتشغيلها والاتصال بها وتأمينها – يبين بحثنا أن ثلثي (67٪) المؤسسات قد قامت بالفعل بتعبئة بعض التطبيقات في حاوية لدفع إنتاجية المطورين ولتحقيق توافر التطبيقات.

ومع ذلك، بينما تعمل الشركات على تسريع قدرتها على تحديث التطبيقات، فإنها تواجه تحديات. كان الأمن، وفجوة المهارات، ومخاطر الإنتاج، وتعقيد إعادة بناء التعليمات البرمجية، أهم أربع عقبات واجهت الشركات عند تحقيق أهداف الترحيل.

لذا، كيف يمكن للمديرين التنفيذيين لتقنية المعلومات تجاوز هذه العقبات، وضمان أن الشركات تخطو للأمام نحو إنشاء أي تطبيق وتشغيله وإدارته والاتصال به وحمايته بشكل جوهري على أي سحابة، على أي جهاز؟

ست طرق لإنشاء جميع التطبيقات وتشغيلها وإدارتها والاتصال بها وحمايتها بشكل جوهري

  1. آمن تمامًا – بغض النظر عن مكان نشر التطبيق، سواء كان عامًا أو خاصًا أو محليًا، يجب أن يكون آمنًا ومحميًا بشكل جوهري. يتطلب الأمان في العصر الحديث تحولًا استثماريًا بعيدًا عن محاولة تفادي الخروقات مهما كانت التكاليف وموجهًا نحو تعزيز الأمان الجوهري في كل شيء – التطبيق، الشبكة، وكل شيء يربط البيانات وينقلها بصفة أساسية. ولا يمكن أن يتحقق ذلك إلا من خلال البرمجيات، بحيث لا ينصب التركيز فعليًا على التطبيقات – بل على السياسات التي تحكمها. مع التزام كل جزء من التطبيق والشبكة والبيانات بالسياسة، كل ما يتطلبه الأمر هو تغيير واحد لضمان توافق كل شيء وتحديثه.
  2. إدارة متناسقة للتطبيقات، بغض النظر عن مكان نشرها. يجب أن تكون الإدارة مرنة وفعالة وآلية لضمان قدرة فرق تقنية المعلومات على تشغيل التطبيقات وبيئاتها بطريقة متسقة. وهذا يعني وجود الرؤية والعمليات والأتمتة والأمن والحوكمة لإدارة وتشغيل أنظمتها وتطبيقاتها. حتى في البيئات السحابية المتعددة. والقيام بذلك هو وحده الذي يمكن الشركات من بدء ترحيل التطبيقات كما هو مطلوب لتحقيق أهداف العمل، بدلاً عما تفرضه القدرات.
  3. ضمان أن التطبيقات قابلة للنقل من سحابة إلى سحابة دون إعادة بناء التعليمات البرمجية. سلط 25٪ من المجيبين الضوء على هذا كتحدي ماثل أمام تحقيق أهداف الترحيل. ومع ذلك، هناك طرق متعددة لنقل التطبيقات على الأنظمة الأساسية للمطورين، دون إعادة بناء التعليمات البرمجية المكلفة – بدءًا من إعادة البرمجة ووصولاً إلى اعتماد نهج متعدد المستويات، والذي يرى تقسيم التطبيق (على سبيل المثال، واجهة أمامية في سحابة عامة، وبيانات يتم الاحتفاظ بها محليًا)، لإنشاء تطبيقات سحابية أصلية من البداية، أو نشر عرض برامج كخدمة.
  4. مجموعة واحدة من الأدوات، لمجموعة واحدة من البيئات – التطابق مع الإدارة المتسقة، وجود مجموعة واحدة من الأدوات، على نظام أساسي مشترك، لبناء وإدارة مجموعة التطبيقات الكاملة في جميع البيئات تزيل الحاجة إلى فرق محددة للسحابة أو المورد، ويقلل من التعقيد – ويوفر الرؤية اللازمة المطلوبة في بيئات متعددة.
  5. تعزيز التعاون بين المطورين والعمليات – يحتاج المطورون إلى الوصول إلى الأدوات والبيئات التي ستساعدهم في أداء مهامهم. تبحث فرق العمليات عن طريقة مباشرة للإدارة – التغييرات المستمرة هي بمثابة كوابيس الخضوع لعمليات. يكمن الخطر في أنه إذا لم تتمكن العمليات والمطورون من التعاون، فسيحصل هؤلاء على مواردهم خارج هيكل تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة، مما يؤدي إلى مخاطر أمنية محتملة. لطالما كانت هذه مشكلة. ومع ذلك، نظرًا لأن التطبيقات بالغة الأهمية لنجاح الأعمال، أصبح تحقيق الانسجام بين المطورين والعمليات أمرًا ضروريًا للغاية.
  6. تمكين المطورين من إنشاء تطبيقات ونشرها على أي سحابة عامة – يحتاج المطورون إلى نظام أساسي مشترك بمعني أنه يمكنهم إنشاء تطبيقات في أي مكان ومن ثم نشرها في أي بيئة، مع الأخذ في الاعتبار فقط كيف يحقق ذلك الهدف النهائي. تمثل الحاويات مستقبل تطوير التطبيقات لأنها تعمل على تحسين كفاءة تكنولوجيا المعلومات وكفاءة المطورين، وتسريع التطوير والنشر لتلبية احتياجات العمل. من الواضح أن Kubernetes هو النظام الأساسي المفضل، حيث يوفر تشغيل إطار عمل خادم ويب مرن للتطبيقات السحابية. ما هو مهم، مع ذلك، هو أنه مناسب لمهارات المطورين – أراد 81٪ من المجيبين أن تقوم عمليات تكنولوجيا المعلومات بتزويد Kubernetes الجاهزة للمطورين، بما في ذلك البنية التحتية للمجموعة وإدارة دورة حياة Kubernetes.

هناك موضوع مشترك بين تلك الخطوات وهو الاتساق. اتساق الإدارة واتساق العمليات واتساق البنية التحتية. حقق ذلك، وستتمتع المؤسسات بحرية استخدام التطبيقات التي تحتاج إليها، في البيئات التي تلبي متطلباتها على أفضل وجه. وهذا يعني أساسًا سحابيًا رقميًا يوفر تحكمًا وإمكانية نقل وتعاونًا وعمليات متسقة عبر مجموعة مختلطة من المنصات الخاصة والعامة والمحلية.

في نهاية المطاف، مع هذه البيئات المتعددة التي يمكن التعامل معها، تحتاج الشركات إلى استخدام السحابة المختلطة من أجل الحصول على طريقة واحدة وموحدة ومتسقة لتشغيل وإدارة التطبيقات والبنية التحتية.

لقراءة البحث بالكامل، يُرجى زيارة: https://www.vmware.com/content/microsites/learn/en/469199_REG.html


Category: News

Tags: , ,

Related Articles

Posted on 24/03/2021 by osanders

Powering ‘production ready’: the partner perspective on containers, Kubernetes and VMware Tanzu

Jean Philippe Barleaza, VP Partners, Alliance and General Business EMEA, VMware Speed is vital in today’s world. First to market, first mover advantage, being able to capitalise on new opportunities as they arise – it’s all down to speed. And it’s not just a driver for business – the rate of adoption for new technologies […]

Posted on 06/12/2020 by osanders

كيف يمكن لإستراتيجية السحابة المتعددة أن تبسط طريقك إلى السحابة

Hervé Renault، VP Cloud EMEA، VMware يصادف هذا العام الذكرى السنوية العاشرة لي في VMware. يمكن أن تحدث تغيرات كثيرة في الحياة، لكنها تتضاءل مقارنةً بمدى تغير التكنولوجيا في عقد من الزمان. عندما انضممت إلى الشركة لأول مرة في عام 2010، كانت المحادثة حول السحابة بسيطة: عامة أو خاصة. ومع مرور الوقت، تطورت إلى مناقشة […]

Posted on 24/03/2021 by osanders

دفع عجلة “الجاهزية للإنتاج” بسرعة فائقة: وجهة نظر الشركاء فيما يتعلق بالحاويات، وKubernetes، وVMware Tanzu

 جان فيليب بارليزا، نائب الرئيس للشركاء والتحالفات والأعمال العامة لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى VMware للسرعة أهمية بالغة في عالم اليوم. أن تكون أول مَن يصل إلى السوق، أن تنعم بميزة المبادر الأول، وأن تكون قادرًا على الاستفادة من الفرص الجديدة بمجرد ظهورها – كل هذا يتعلق بالسرعة.  والأمر لا يقتصر على محرك لدفة العمل […]

Comments

No comments yet

Add a comment

Your email address will not be published.

This site uses cookies to improve the user experience. By using this site you agree to the privacy policy